الأربعاء، 2 يونيو، 2010

الجنوب يتقدم ومصر محلك سر..

بالنظر للتطورات السياسية والاقتصادية والعسكرية الحادثة في دول مثل الصين وروسيا الاتحادية وإيران والهند وتركيا والبرازيل.. إلخ، ومع استمرار جثوم فخامة الرئيس على أنفاس المصريين، أرجح أن أفق الخيارات الإستراتيجية أمامنا بات محصورا في تحسين شروط تبعيتنا القادمة للقوى الصاعدة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق