الأحد، 25 يوليو، 2010

كلمة أعجبتني.. في رفض التمييز على خلفية الدين


أعلن النائب البريطاني فيليب هولوبون رفضه لقاء الناخبات المسلمات المنقبات من دائرته؛ ووعد ببحث مطالبهن إن قدموها مكتوبة. وفي مواجهة هذا التمييز؛ صرح مدير الشؤون القانونية في منظمة ليبرتي: جيمس وليش إلى أن "الدين قضية مشروعة من حيث المناقشة، ولكنه – في المملكة المتحدة على الأقل - ليس قاعدة قانونية للتمييز".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق