الجمعة، 1 يناير، 2010

البرادعي.. هل يكذبه قومه؟

مع الفارق الكبير؛ ما أشبه موقف االدكتور محمد لبرادعي اليوم بموقف نبينا محمد صلى الله عليه وسلم، كلاهما اتبعه الشباب وأولو الألباب، بينما لم يكذبه إلا أصحاب المصالح الرخيصة وبخاصة زعماء الأحزاب الورقية. أخالفه الرأي كثيرا؛ لكني أراه ضوءا في آخر النفق المظلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق