الثلاثاء، 11 يناير، 2011

هوان المناصب الكبرى أغرى بنا السفهاء

لا أدري أأحمق هو بابا الفاتيكان، أم أن وهن أداء لابدنا في سياستيها الداخلية والخارجية قد أغرى بنا السفهاء أمثاله ليتدخلوا في شؤوننا على هذا النحو الذي دعا فيه دول العالم المسيحي للتدخل لاجل نصرة مسيحيي بلادنا. أنا على قناعة بأننا مسؤولون عما يحدث لنا. فمطية تأبى أن يقول لا لممتطيها تستأهل جراح السياط التي تذللها.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق