الاثنين، 10 يناير، 2011

الشريعة أم الوحدة.. بدائل كان على السودانيون أن يفكروا بها مليا

أعجبتني كلمة قالها المحامي الإسلامي السوداني كمال إمام أحمد مفادها أن الوحدة بالنسبة للسودان ضرورة، أما تطبيق الشريعة كنظام جنائي فمن الكماليات، وأنه كان على السودانيين حسم الاختيار لصالح الوحدة بموجب مقدمة كل تفكير عقلاني رشيد. كل ما أعيبه على هذه الكلمة أنها جاءت متأخرة كثيرا.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق