السبت، 31 يوليو، 2010

قلة التحديث بسبب الإحباط

فليعذرني قارئ هذه المدونة - إن كان لها زوار غيري - إذا لم يكن تحديثها مستمرا بانتظام. فسبب عدم الانتظام أنه كثيرا ما يسبب لي المجال العام في مصر الحبيبة قدرا مهولا من الإحباط ينوء به كاهلي. وبخلاف هذا؛ تقبلوا فائق تقديري،،

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق