الأحد، 21 نوفمبر، 2010

في دواعي تجدد الخطابات الاجتماعية

قال المفكر عبد العزيز الحيص في مقاله "بين وعي الفهم ووعي النضال": "الألم الشديد وفداحة التكلفة التي يدفعها الناس تبعاً لأزمة كبيرة تمر عليهم هو ما يدفعهم إلى المراجعة وإعادة التفكير, فتتولد بذلك الخطابات الجديدة وتروج لدى الناس تبعاً لبحثهم عن المخارج والحلول".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق