الجمعة، 10 سبتمبر، 2010

الانتصار لحرية التعبير على حساب حرية العقيدة

من مقالات نبيل شبيب: "إن أزمة العلمانية الغربية مع نفسها؛ وبخاصة مع انتصارها لحرية دون أخرى؛ وبالأحرى الانتصار لحرية التعبير على حرية العقيدة؛ تكشف نقاط الضعف المحورية فيها، وتكشف أنّ فترة تألّقها التاريخية بديلا عن الاستبداد الكنسي، قد مالت إلى الغروب، وأن ما سيطلّ في مشرق الوجود البشري لن يحمل اسمها".

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق