الاثنين، 14 سبتمبر، 2009

Jooda Akbar والشقاق المصري الأكبر

شاهدت قبل أيام الفيلم الهندي الرائع Jooda Akbar الذي خلب لب المشاهدين في السينيما وعلى شاشات الفضائيات. هي قصة مباشرة في حديثها عن العلمانية؛ تدور أحداثها بين سلطان هندي مسلم أمي لا يعرف القراءة؛ وابنة جميلة لحاكم إحدى الولايات الهندية؛ في فترة مزقت فيها الحرب الأهلية الهند. وقد فرضت عليهما وقائع السياسة الزواج قبل أن يطغى الحب بينهما بسبب حسن خلق الطرفين؛ كانت الزوجة سلاح المعرفة: علمت السلطان القراءة والكتابة، وكان السلطان العقل المدبر لوحدة الهند والتوفيق بين نقيضيها المركزيين بروح قبلت زواجا من فتاة غير كتابية، كما كان القوة التي صانت الزوجة كما صانت الهند؛ لتنتج هند موحدة قوية.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق