الاثنين، 12 مارس، 2007

أيهما أغلى.. الدستور أم الإرادة الوطنية؟

إلى النخبة المصرية التي مزقت توافقاتنا الوطنية بسبب اللعبة الحكومية الخاصة بالمادة الثانية من الدستور.. متى كان الدستور محترما في عهد فخامة الرئيس مبارك؟ ثم.. أيهما أغلى على قلب وطننا وأهله: دستور غير محترم أم توافقنا الوطني الذي بنيناه بالدم والعرق والدموع؟!!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق